يعد تخصص الهندسة عصباً رئيسياً لتقدم الحياة ورقيها حيث تمثل الهندسة بتخصصاتها المتنوعة مزيجاً مترابطاً من العلوم التكاملية والتي من شأنها مواكبة التطور والتقدم الحاصل في المجتمع و تعتبر الهندسة الركيزة الأساسية في المساهمة في هذا التطور من خلال اكساب مخرجاتها المهارات والابداع والابتكارات وحسن الإدارة والالتزام بأخلاقيات المهنة والتاريخ شاهد على إنجازات الهندسة في تطور الحضارات و تقدمها على مر العصور و كانت الدلالات جلية على هذه الانجازات في بلدنا العزيز الزاخر بحضارات عريقة كالحضارة البابلية والسومرية والاشورية حيث تم توظيف الحسابات الهندسية في البناء و الفلك و فتح القنوات المائية و الطرق وغيرها من الشواهد التأريخية . لقد شرعنا بمهام عمادة كلية الهندسة في ظروف تعد الاصعب في تاريخ الإنسانية الحديث أثبتت الكلية من خلالها تميزا على مستوى أدارتها للأزمات وبأسلوب تقني حديث حيث مارست الكلية بأقسامها السبعة (الهندسة المدنية, الهندسة الميكانيكية, الهندسة الكهربائية و الالكترونية, هندسة الأطراف و المساند الصناعية, هندسة الطب الحياتي, هندسة النفط, و هندسة العمارة) دوراً متميزاً في موضوع التعليم الالكتروني ضمن منصات عالمية معتمدة أثبت من خلالها الكادر الاكاديمي في كلية الهندسة إمكاناته العالية في هذا المجال الذي يعد محط تحدي للجامعات في العالم أجمع وأثبت طلبتنا الأعزاء من خلال حسن تفاعلهم أنهم ماكنة التطور و قادة المستقبل نسعى من خلال تصدينا لأدارة عمادة الكلية على تبني عدة أمور منها ان يكون لكليتنا بصمة مميزة بالارتقاء بتخصص الهندسة كمجال علمي ريادي ضمن العلوم المختلفة من خلال التركيز على نوعية المادة العلمية واستخدام الطرق الحديثة للتعليم واعتماد مبدأ التعلم أساسا للتعليم بالإضافة الى الاهتمام بجانب الابداع الهندسي للمشاركة في إيجاد الحلول النوعية لمشاكل المجتمع والمساهمة في حلها وكما تسعى عمادة الكلية الى اعتماد مبدأ التوأمة مع الجامعات الرصينة والتركيز على البحث العلمي الرصين لرفع مستوى الكلية ومكانتها ضمن مصاف الكليات المماثلة الدولية و المحلية. و نعتمد في استراتجيتنا كذلك على التوسع العمودي للكلية من خلال تطوير واقع الدراسات العليا فيها حيث تحوي الكلية حالياً أربع تخصصات لدراسة الماجستير وهي الميكانيك العام وتخصص هندسة البنى التحتية وهندسة المدني العام بالإضافة الى هندسة الكهرباء والإلكترونيك العام ونتطلع الى فتح دراسة الدكتوراه في قسمي الميكانيك والمدني وفتح دراسة الماجستير في التخصصات الأخرى في القريب العاجل ان شاء الله. نسأل الله التوفيق لكليتنا المعطاء بجميع كوادرها وطلبتها وان نوفق لتطويرها وخدمتها وفق الخطط المرسومة والله الموفق.

 أ. م.د. ليث شاكر رشيد حميد القرعاوي

        عميد كلية الهندسة