كلمة السيد العميد

كلمة السيد العميد

بسم الله خير الأسماء وله الحمد والثناء والصلاة والسلام على خير خلقة الحبيب المصطفى وآله وصحبه المنتجبين الاخيار.

أضحت كلية الهندسة في جامعة كربلاء اليوم رقماً لا يستهان به ضمن تسلسل كليات الهندسة في الجامعات العراقية رغم حداثة تأسيسها في عام 2006 م , حيث تضم الكلية سبعة اقسام علمية تخصصية أُسست بناءً على حاجة سوق العمل وهي حسب تسلسل اِنشأئها هي  (الهندسة المدنية و الهندسة الميكانيكية والهندسة الكهربائية والالكترونية وهندسة النفط وهندسة الطب الحياتي وهندسة الأطراف والمساند الصناعية وهندسة العمارة ), وكما تحوي الكلية على ثلاث تخصصات في الدراسات العليا وهي الماجستير في الهندسة الميكانيكية بالإضافة الى انفراد قسم الهندسة المدنية باحتوائهِ على تخصص ماجستير بُنى تحتية دون بقية الجامعات العراقية و ماجستير هندسة مدنية ونضطلع ضمن مهامنا بالأيمان بالتوسع العمودي من خلال فتح الدراسات العليا حيث من المخطط فتح ماجستير هندسة كهربائية ضمن قسم الهندسة الكهربائية والالكترونية في القريب العاجل بأذن الله .

ونسعى ايضاً لدعم التطور في الوسائل التعليمية مع التدريسيين والطلبة من خلال أستخدام التقنيات العلمية الحديثة ,كمثيلاتها في الجامعات العالمية الرصينة ومنها التعليم الالكتروني حيث شُكلت لجان علمية متخصصة في هذا المجال وبدأت بشكل فعلي لوضع الأسس الأولى في هذا المجال .

بادرت عمادة كلية الهندسة لفتح أبواب التواصل مع ابناءنا الطلبة في كافة المجالات العلمية والمجالات الأخرى الثقافية والاجتماعية وذلك من اجل ان يكون المنبر الاكاديمي راعياً وسانداً لأبنائه الطلبة بالإضافة الى النواحي العلمية والدراسية وعلى صعيد متصل من المخطط التوسعة في مجال الأبنية والبُنى التحتية للبنايات والمختبرات في الكلية لاستيعاب التوسع الحاصل في اعداد الطلبة وللدراستين الصباحية والمسائية حيث شهدت الكلية الاقبال المتزايد عليها نظراً لما تتمتع به من رصانة علمية مما ينعكس إيجاباً على  سوق العمل مستقبلاً في محافظة كربلاء المقدسة بالخصوص وعلى مستوى البلد عموما .

وكما دأبت عمادة كلية الهندسة على التواصل العلمي والتوأمة مع الجامعات العالمية ليكون لجامعة كربلاء موطأ قدم من خلال كلية الهندسة ضمن هذه الجامعات , وكان لدور البحوث العلمية الدور البارز في هذا المجال حيث كان لاساتذة الكلية بحوث مشتركة مع الأساتذة في بقية الجامعات وقد حصلت بحوثهم على قبول النشر في المجلات العالمية الرصينة ذات معامل التأثير مثل ( سكوباس وثومسن رويترز ) , وكما كان لكلية الهندسة نصيب من براءات الاختراع الممنوحة لأساتذة الكلية من خارج العراق ومن داخله مما يدلل على الرصانة العلمية المسخرة لخدمة المصلحة العامة .

وضمن منهاجنا المستقبلي سعينا على المستوى القريب للحفاظ على المكتسبات المتحققة في الكلية واضعين نصب اعيننا التوسع العمودي على مستوى الدراسات العليا وزيادة رصانة مؤسستنا الاكاديمية وزيادة الوعي بالشعور بالانتماء من قبل جميع منتسبي الكلية أساتذة وموظفين وطلبة على حد سواء في المنظور البعيد لرؤيتنا .

ومن المهم الإشارة اليه هوعملنا على غرس قيم ومبادئ الامام الحسين عليه السلام ضمن رسالتنا التربوية لأبنائنا الطلبة ومنتسبي الكلية لاقتران اسم الجامعة التي تنتمي لها كلية الهندسة بمدينة سيد الشهداء (ع) وهي كعبة الاحرار ومنار الزائرين كربلاء المقدسة .

ونسال الله العلي القدير ان يوفقنا ويوفق الجميع في مسيرتهم العلمية والعملية خدمةً لكليتنا وجامعتنا وبلدنا الحبيب انه ولي التوفيق .

الأستاذ المساعد الد كتور

ليث شاكر رشيد القرعاوي

عميد الكلية

جامعة كربلاء

المدينة الجامعية - فريحة